شنّت المقاتلات الروسية غارات جوية عدة على مدرسة براعم الثورة في بلدة باتبو فرب حلب، وأسفرت عن دمارها بشكل كامل، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية