وصل ما يقارب 1500 مدني من ناحية عقيربات شرق حماة إلى مناطق سيطرة المعارضة في مدينة إدلب بالشمال السوري.

وتعرض المدنيّون أثناء عبورهم من منطقة وادي العزيب إلى إطلاق نار من قبل حواجز قوات النظام المتمركز على طريق أثريا- السعن، أسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين.

وبهذا خرج ما يقارب الستة آلاف مدني من المحاصرين في ناحية عقيربات نحو الشمال السوري، إذ سبق أن وصلت دفعتين إلى مدينة إدلب، عبر الطريق ذاته.

ويفتقر المدنيّون المُحاصرين في مناطق تنظيم الدولة بالناحية لأدنى مقومات الحياة، لاسيما الخدمات الطبية، التي أسفرت عن تسجيل ما يقارب سبع حالات وفاة في المنطقة، نتيجة العمليات العسكرية الدائرة فيها بين قوات النظام وتنظيم الدولة.

جدير بالذكر أن أكثر من خمسة آلاف مدني ما زالوا محاصرين في الناحية، وسط أنباء عن مفاوضات بين التنظيم والنظام تقضي بخروج مقاتلو التنظيم نحو دير الزور، والمدنيين إلى الشمال السوري، دون أي تفاصيل أخرى عن الاتفاق.