وصلت الدفعة الثالثة من مُهجّري حي برزة في دمشق فجر اليوم، إلى مدينة إدلب في الشمال السوري.

وبلغت أعداد القافلة 1300 شخص بينهم عسكريين، تقلّهم 25 حافلة، فيما اتجه بعض المدنيين الذين رفضوا القدوم إلى إدلب، إلى قرى وبلدات الغوطة الشرقية.

وتوزّع أهالي حي برزة على قرى عدة شمال إدلب، إضافة إلى مخيمين بالقرب من مدينة معرة مصرين بالريف الشمالي.

وانطلقت القافلة ظهر أمس، من حي برزة في دمشق، بالتزامن مع إفراج قوات النظام عن معتقلي حي القابون.

يأتي ذلك في اتفاق بين قوات النظام وأهالي الحي، يقضي بإخراج المدنيين والمقاتلين وعائلاتهم الى مناطق سيطرة المعارضة بالرابع من شهر أيار/ مايو الجاري، ومن المنتظر إجلاء الدفعات المتبقية داخل الحي ليكتمل نصاب الاتفاق.