خرجت القافلة الثانية عشر والأخيرة من حي الوعر في حمص يوم أمس، باتجاه مدينتي إدلب وجرابلس بريف حلب الشمالي.
واتجهت 27 حافلة باتجاه مدينة جرابلس شمال حلب، بينما توجهت 20 حافلة إلى شمال مدينة إدلب، تقلُّ كعدد إجمالي ما يقارب 5000 شخص، بالإضافة إلى شاحنات نقل الأمتعة، والمستلزمات.
وتعتبر هذه الدفعة «الثانية عشر» أكبر دفعة من حيث العدد، باعتبارها مُدمجة، وتم تأخيرها نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت في مدينة حمص وريفها مساء أمس.
يشار أن ما يقارب 26000 شخص بينهم 2000 مقاتلاً من المعارضة السورية، خرجوا من حي الوعر المُحاصر في حمص ضمن 12 قافلة اتجهت إلى شمال إدلب، وشمال حلب.